13‏/2‏/2009

أدوية تبخّرت من البلدية!


رشا ابو زكي
سنتان مرتا على حرب تموز، وكميات كبيرة من الأدوية المقدمة من وكالة التنمية الأميركية إلى بلدية بيروت مختفية عن الأنظار، فيما تؤكد معلومات أن هذه الأدوية موجودة في الكمب الأحمر الكائن في الأشرفية، حيث تتكدس في ثلاث غرف كبيرة. وتشدد المعلومات على أن هذه الأدوية موجودة من دون أية بيانات، كذلك لا أحد يعرف أنواع هذه الأدوية وتاريخ انتهاء صلاحيتها. الأيادي تدل على أحد مستشاري محافظ بيروت بالتكليف ناصيف قالوش، الذي يشغل مناصب عدة في البلدية، والهواجس تدور حول احتمال بيع هذه الأدوية، من دون التأكد من كيفية حفظ هذه الأدوية وتاريخ صلاحيتها. علماً بأن ممارسات عديدة تحصل يومياً في البلدية وتشير إلى نفقات غير مبررة من أموال البلدية منها مثلاً شراء مجموعة كتب عن القوانين اللبنانية بقيمة 3 ملايين ليرة لمصلحة الصحة العامة في البلدية، أو انفاق 300 مليون ليرة كل ستة أشهر لشركة حبّال لتشحيل أشجار حرش بيروت، أو تقديم إعفاءات لكبار المكلفين من رسوم البلدية، حيث خُفِضَت كلفة الرسوم على أحد رجال الأعمال العاملين في المجال العقاري في منطقة سوليدير من 49 مليون ليرة إلى 8 ملايين ليرة... رائحة الصفقات في البلدية تنبعث بشدّة، لتطال حتى إدخال عبوات المياه إلى مركز البلدية.
وللفضائح تتمة...


عدد الاثنين ٢١ تموز ٢٠٠٨

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق