28‏/3‏/2012

إضراب مفتوح لعمّال الكهرباء: نريد رواتبنا!




رشا أبو زكي
قررت نقابة عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان المضي في الاعتصام المفتوح والتوقف عن العمل في دوائر المؤسسة وأقسامها كافة، اعتباراً من اليوم، حتى الموافقة على الاعتمادات المطلوبة. وقالت النقابة في بيان لها إن قرارها جاء رداً على عدم إقرار الاعتمادات المطلوبة من قبل المراجع المختصة لدفع رواتب العمال والمستخدمين حتى الساعة، ونظراً إلى عدم إمكان العودة إلى الوراء بعد تطبيق الدوام على أساس المرسوم 7410/2012 وعدم إمكان دفع الرواتب آخر الشهر.
وشرح رئيس النقابة شربل صالح لـ«الأخبار» أن الاضراب المفتوح عن العمل بدأ في بعض المناطق يوم أمس، وسيعمّ كافة المناطق اللبنانية اليوم، بحيث سيتوقف كل عمال المؤسسة عن العمل، باستثناء التصليحات الطارئة في المستشفيات والمواقع التي تمثّل خطراً على السلامة العامة وبعد التنسيق مع النقابة. وكذلك سيستمر العمل بمعامل الإنتاج ومحطات التحويل، في حين ستتوقف جميع الأعمال الأخرى إلى حين تحويل رواتب موظفي المؤسسة وعمالها، من خلال صرف الاعتمادات اللازمة التي تعتبر ديوناً ممتازة يجب على الدولة أن تدفعها كأولوية مطلقة.
وأوضح صالح أنه في 26 كانون الثاني من عام 2012 صدر المرسوم 7410/2012، وفيه زيادة ساعات العمل من 32 ساعة أسبوعياً الى 43 ساعة أسبوعياً و5 ساعات تفرغ، بحيث يمكن المؤسسة الاتصال بالعمال والموظفين في أي ساعة كانت في حال حصول مشاكل طارئة. وفي مقابل زيادة ساعات العمل، أقرّ المرسوم زيادة في الرواتب تعادل الساعات الإضافية للعمل. وقد بدأت المؤسسة تطبيق هذا المرسوم في مطلع شباط الماضي، لكون المرسوم يصبح نافذاً فور صدوره في الجريدة الرسمية. إلا أنه منذ شباط حتى اليوم لا يزال موظفو المؤسسة وعمالها يتقاضون الرواتب القديمة، على الرغم من أنهم يعملون ساعات إضافية تكاد تكون ضعف ساعات العمل السابقة. ولفت صالح إلى أن عمال المؤسسة وموظفيها لا يزالون في انتظار فتح الاعتمادات لزيادة الفارق على الرواتب، إلا أن هذه الاعتمادات لم تصدر حتى اليوم، ما يشير إلى أن عمال المؤسسة سيبقون بلا رواتب منصفة شهرين متتاليين، وهذا يعني أن الحكومة لم تعمل حتى اليوم على تطبيق المرسوم التي أقرّته. يقول صالح إن عمال المؤسسة يعملون ساعات إضافية بلا أي مقابل، فيما المستحقات المالية تتراكم عليهم، إن كانت من أقساط المدارس أو الاقساط المصرفية والديون. وقال إن مجلس الادارة في مؤسسة الكهرباء رفع طلب الاعتمادات الى الوزارات المعنية، إلا أنه حتى اليوم لا يوجد إجابات سوى أنه لا يوجد موازنة لكهرباء لبنان، وقد وصل الحديث إلى إمكان دفع الرواتب القديمة هذا الشهر أيضاً. وأشار صالح الى أن النقابة أصدرت بيانات متتالية تحذر من التمادي في تأخير فتح الاعتمادات، ولفتت الى أنها ستنفذ اعتصاماً وإضراباً تحذيرياً في 27 آذار، وهذا ما حصل يوم أمس، إلا أن الاستمرار في عدم التجاوب مع مطالب المؤسسة أوصل النقابة الى إعلان الإضراب المفتوح عن العمل في جميع المناطق اللبنانية بدءاً من اليوم، إلى حين صرف الاعتمادات.
وقد نفّذ موظفو وعمال مؤسسة كهرباء لبنان في مكتب راشيا، يوم أمس، اعتصاماً عن العمل، حيث بقوا في مكاتبهم، من دون القيام بأي تصليحات. كذلك بدأ مستخدمو وعمال مؤسسة الكهرباء في طرابلس بتنفيذ اعتصام مفتوح، وتوقفوا عن العمل في دوائر وأقسام المؤسسة كافة، حتى الموافقة على الاعتمادات المطلوبة. ويشرح صالح أنه يوجد 52 دائرة لمؤسسة الكهرباء في المناطق اللبنانية كافة، وجميع هذه الدوائر ستعلن الإضراب المفتوح اليوم، إلى حين الوصول إلى تحقيق المطالب.
اقتصاد
العدد ١٦٧٠ الاربعاء ٢٨ آذار ٢٠١٢

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق